الفرق بين Proxy وVPN






الغرض الأساسي من استخدام كلاً من Proxy وVPN هو إخفاء هوية المستخدم لتوفير الخصوصية والأمان عند اتصاله بالإنترنت، وتغيير الموقع الجغرافي لكسر حجب بعض المواقع والخدمات.

أغلب مزودي خدمة VPN بالإضافة إلى توفير خدمة VPN، أيضاً يقوموا بتوفير بعض الأنواع من خدمة Proxy، ويوفر بعضهم أيضاً Proxies عامة مفتوحة ومجانية، على سبيل المثال المزود HideMyAss.

والسؤال الذي يطرح كثيراً، ما الفرق بين Proxy وخدمة VPN؟ وربما الأهم من ذلك، هل أحتاج لاستخدام VPN أو أن Proxy المجاني أو الرخيص يوفر لي حاجتي؟

على الرغم من أن كلاهما يؤديان نفس الوظيفة تقريباً، لكن العمليات الفعلية مختلفة جدا، وبالتالي فإن النتائج ايضاً مختلفة.

فخدمة VPN متفوقة بشكل كبير على Proxy في كل شيء تقريباً. فهي تتيح للمستخدم إخفاء هويته بالكامل، وتعطيه مجهولية تامة أثناء الاتصال، وتحمي بياناته على الإنترنت لأنها - على عكس Proxy - تقوم بتشفير الاتصال بين المستخدم ووجهته النهائية، وتقوم باستبدال اتصاله من مزود خدمة الإنترنت الخاص به باتصال آخر بأحد سيرفرات مزود خدمة VPN. وهذه الميزات التي توفرها خدمة VPN ليست فقط محصورة في تصفح الإنترنت بل تشمل أيضا جميع البرامج والتطبيقات التي تستخدمها. بالإضافة إلى السرعة التي توفرها خدمة VPN مقارنةً بسرعة Proxy فهي متفوقة عليه بشكل كبير.

السبب الوحيد الذي يجعل اغلب المستخدمين يستخدموا Proxy عوضاً عن خدمة VPN هو السعر، حيث ان اغلب Proxies مجانية ومفتوحة وقد تكون مدفوعة لكن رخيصة مقارنة بخدمة VPN.

وبالتالي تُعد خدمة VPN وسيلة أكثر فعالية في حماية هوية المستخدمين وإخفاء IP Address الخاص بهم وتوفير المجهولية لهم وحماية بياناتهم، وأيضاً تخطي الحجب الذي يفرضه مزودي خدمة الإنترنت.

لكن ضع في اعتبارك أن لا شيء في هذا العالم آمن 100% على الإطلاق، لذا كن حذرا دائماً!


السابق

التالي

القائمة