كيف يعمل Tor؟






عندما تتصل بشبكة Tor يتم تحويل اتصالك إلى العديد من السيرفرات المتوزعة حول العالم والتي تسمى Node ويملكها متطوعين من مختلف دول العالم تقوم بإخفاء عنوانك وموقعك ونشاطك في الإنترنت من الذين سميتهم "المتطفلين" وتصعب عملية تتبع نشاطاتك.

وبياناتك تُشفر ثم يعاد تشفيرها عدة مرات، كل سيرفر تصل له البيانات يقوم بفك تشفيرها قبل أن يمررها للسيرفر الذي بعده في الشبكة وبذلك يقلل وبشكل كبير جداً فرص قراءة البيانات الأًصلية من طرف ثالث.

حيث أن Tor يقوم بتوجيه اتصالك بشكل عشوائي بين عدد كبير من Nodes، وكل واحدة من تلك Node تعلم فقط Node السابقة وNode اللاحقة في السلسلة وبالتالي فلا يمكن لأي من هذه Nodes معرفة المصدر الأول للمعلومات والمكان النهائي الذي تذهب إليه، وكل الاتصالات بين Nodes تتم بشكل مشفر وبالتالي لا يمكن لأي Node معرفة البيانات التي تمر عبرها، ولأن Tor هي شبكة ديناميكية وتتطور باستمرار، فمسار Traffic يتغير في كل وقت، وهذا المستوى يوفر المجهولية أثناء الاتصال.

أفضل طريقة لتوضيح مبدأ عمل Tor هو بتشبيهه بالسفر، تخيل أنك تريد السفر من البحرين إلى لندن على سبيل المثال، أغلب الناس سيسافرون بشكل مباشر من مطار البحرين إلى مطار لندن، لكن عن طريق Transit مثلاً يمكن السفر من مطار البحرين إلى مطار الدوحة ومن ثم إلى لندن، ونفس المفهوم ينطبق على Tor، فأنت لا تتصل مباشرة على الموقع أو الخدمة التي تريد الوصول إليها، بل تمر على مجموعة كبيرة من السيرفرات حتى تصل إلى آخر سيرفر وهو يقوم بأخذك إلى وجهتك.

ومع ذلك استخدام Tor لا يجعلك غير مرئي تماما لكنه بالتأكيد يجعل الأمر أكثر صعوبة لتتبع نشاط المستخدمين على الإنترنت.


السابق

التالي

القائمة