كيف اختار خدمة VPN المناسبة؟






لعلك تعلم ما هي خدمةVPN ، وربما لم تستخدم حتى الآن هذه الخدمة لأنك لا تعلم كيف تختار الأنسب إليك، فاختيار أفضل خدمة VPN قد يبدو عملية صعبة لهؤلاء الذين لا يملكون خبرة تقنية في ذلك، أو الذين لم يستخدموا أي خدمة VPN من قبل ،بالإضافة إلى أن المميزات التقنية و الشروط المستخدمة من قبل العديد من مزودي الخدمة يمكن ان تبدو غير مفهومة بعض الشيء لأغلب المستخدمين .

فهناك العديد من المواقع والشركات تقدم خدمة VPN ولها تطبيقاتها الخاصة بها، منها المجاني ومنها المدفوع، لكن السؤال كيف أختار خدمةVPN المناسبة؟ وأي مزود لخدمةVPN أفضل؟

سأوضح لك عزيزي كيف تختار خدمة VPN المناسبة لك وسأستعرض بعض من أشهر مزودي خدمة VPN وبعض مميزاتها، ليكون خيارك لأي خدمة على بينة ومعرفة.

قبل اختيارك لأي خدمة VPN يجب أن تضع في اعتبارك النقاط التالية وهي العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار أي مزود لخدمة VPN:

1: بروتوكول الاتصال


هناك ثلاثة أنواع مشهورة من البروتوكولات المستخدمة في VPN ومعظم مزودي خدمة VPN تقدم لك الخيار للعمل مع أي من البروتوكولات هذه، والاختلاف فيما بين هذه البروتوكولات هو في قوة التشفير والحماية والسرعة، لنتعرف أكثر على هذه البروتوكولات:
  • بروتوكول PPTP: هذا البروتوكول ليس آمن وبالإمكان كسر حمايته، وقد تم بالفعل كسر حمايته في أحد مؤتمرات الهاكرز العالمية White-Hat Hacker’s Conference ولذلك فهو يعتبر ضعيف التشفير ويحتوي على نقاط ضعف كثيرة، ولكن ميزته أنه سريع، إذا كنت تريد تصفح المواقع الإلكترونية بسرعة ولا تهتم بخصوصيتك وحماية بياناتك فهذا البروتوكول سيكون خيارك!
  • بروتوكول L2TP: هذا البروتوكول يقدم مستوى أعلى من التشفير ويقوم بالتحقق من سلامة البيانات وتغليفها مرتين، يعتبر هذا البروتوكول آمن لكنه أبطأ من بروتوكول PTPP وبإمكان الجدران النارية Firewall تقييد الوصول إليه وحظره بسهولة. فإذا كنت مهتم بالحماية والحفاظ على خصوصيتك وبياناتك فهذا البروتوكول خيارك إذا لم توفر الخدمة بروتوكول OpenVPN الذي سأتكلم عنه في النقطة التالية.
  • بروتوكول OpenVPN: هذا البروتوكول مفتوح المصدرOpen Source، ويعتبر أقوى بروتوكول لخدمة VPN من ناحية الحماية والتشفير والسرعة أيضاً، ويوفر اتصال قوي وموثوق لخدمة VPN وأغلب مزودي خدمة VPNيدعمون هذا البروتوكول، لكن مشكلته أن أغلب الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية لا تدعمه إلا بتثبيت برنامج طرف ثالث Third Party App، مثل برنامج OpenVPN Connect وهو متوفر لأجهزة iOS ولأجهزة Android وهو يمكنك من استخدام بروتوكول OpenVPN على هذه الأجهزة، وفي حالة كان عندك جهاز iOS عليه Jailbreak ممكن دعم هذا البروتوكول في هذه الأجهزة عن طريق تثبيت أداة GuizmOVPN مباشرة من Cydia.

  • سأقوم بشرح برنامج OpenVPN Connect وأداة GuizmOVPN لاحقاً.

    أغلب مستخدمي خدمة VPN يفضلون استخدام بروتوكول OpenVPN مما يوفره من مميزات قوية، وفي حالة عدم توفر دعم له في أجهزة الهواتف الذكية واللوحية بالإمكان استخدام بروتوكول L2TP أو تثبيت برنامج طرف ثالث Third Party App على الجهاز للاستمتاع بسرعة وحماية قوية مع بروتوكول OpenVPN.

    Bandwidth


    كما هو الحال مع كل اتصال في الشبكة أو في الإنترنت يكون هناك قيود وتحديدات limit على الباندويث Bandwidth، فكلما زاد Bandwidth زادت تكلفة الخدمة، في حين انخفاض Bandwidth عادة ما تأتي بتكلفة أقل للخدمة. إذا كان الهدف الأساسي من استخدامك لخدمة VPN هو أن تتصفح المواقع الإلكترونية المحجوبة في بلادك وبشكل آمن بحيث تكون مجهول أثناء الاتصال فيكفيك 10GB أو 20GB من Bandwidth في الشهر، أو إذا كنت ممن يقوم بمشاهدة الفيديو على الإنترنت أو الألعاب أو تقوم بالتحميل من التورنت أو غير ذلك، فأنت بحاجة إلى Bandwidth غير محدود. أغلب مزودي خدمة VPN يوفرون Bandwidth غير محدود وبأسعار معقولة بعض الشيء، لكن للعلم فإن البعض منهم قد يكون Bandwidth غير المحدود مجرد إعلان فقط فعندما يزداد الضغط على الخدمة تقل السرعة بشكل ملحوظ! حدد احتياجاتك واستخدامك للإنترنت وبذلك تستطيع تحديد كمية Bandwidth التي تحتاجها.

    السعر


    أغلب مزودي خدمة VPN يقدم الخدمة إما مجاناً لكن بشروط وبحدود limit وإما مدفوعة بسعر معين حسب الخطة التي تختارها أثناء التسجيل، قد يصل السعر مثلاً إلى 11 دولار في الشهر -4 دينار بحريني تقريباً- أو 78 دولار في السنة – 29 دينار بحريني تقريباً - ، ويجب أن تكون تكلفة الخدمة معقولة، فمن الأفضل مقارنة معدل سعر الخدمة من مختلف مقدمي خدمة VPN للحصول على فكرة ما إذا كان الثمن هو معقول أم لا، أو أنه مناسب لك أو لا .

    وقبل اختيارك أي خدمة VPN اقرأ جيداً اتفاقية الاستخدام الخاصة بالخدمة ويجب عليك قراءة سياسة الخصوصية للخدمة التي ستختارها، وكن على بينة واضحة في الفروقات بين الخدمات المجانية والمدفوعة، والنقاط التالية توضح لك ذلك:
  • مقدمي خدمة VPN المجانية أغلبهم يقوموا بتسجيل الأنشطة التي تقوم بها وينشروا الإعلانات عند تصفحك للويب، وأيضا يقوموا بتحليل عاداتك أثناء تصفحك الإنترنت لاستغلالها في نشر إعلانات مناسبة لنشاطاتك في الإنترنت! وهذا انتهاك لخصوصيتك، نعم يمكن أن تقدم هذه الخدمة مزايا كثيرة، ولكن إذا خصوصيتك مهمة بالنسبة لك، قد ترغب في تجنبها. ومع ذلك، إذا كنت في حاجة ضرورية للخدمة وميزانيتك المالية قليلة والخصوصية بالنسبة لك غير ضرورية، فقد تكون مناسبة لك، وفي النهاية الخيار لك.
  • مقدمي خدمة VPN المدفوعة أغلبهم عادة ما يأخذوا خصوصيتك على محمل الجد، ما دمت دفعت قيمة الخدمة! ومن ناحية الإعلانات فهي لا تقوم بنشر الإعلانات، على الرغم من أنه في تسجيل أو تخزين البيانات حول استخدامك هذا قد يختلف من شركة إلى أخرى، وعادة ما تقدم الخدمة مجاناً لفترة محدودة للتجربة حتى تتمكن من أخذ نظرة على الخدمة.
  • مواقع وعدد سيرفرات الخدمة


    مواقع سيرفرات أي خدمة VPN قد تكون مهمة بالنسبة للكثير من المستخدمين، وأهمية هذا الأمر تكمن في عدة أسباب، فالبعض يبحث عن أقرب سيرفر له في الدولة المقيم فيها، فإذا كان مزود الخدمة سيرفراته بعيدة جداً عن المكان الذي يتواجد فيه المستخدم قد يحصل على الخدمة ولكن لن تكون جودتها جيدة في بعض الأحيان. والبعض الآخر يرغب بالوصول إلى محتوى محلي أو موقع في أي دولة يفرض قيود جغرافية، كما ذكرت سابقاً، فقد يحتاج إلى التحقق مما إذا كان المزود لديه سيرفر VPN في ذلك البلد ليستطيع الوصول إلى المحتوى في هذا البلد. والأغلب من المستخدمين مهتمين بخصوصيتهم ويبحثون عن الحلول التي تبعدهم عن تطفل حكوماتهم! فيفضلون اختيار الخدمة التي تعمل خارج بلدهم، ومعظم مزودي خدمة VPN تمتلك سيرفرات في الدول الغربية المهمة.

    وبالنسبة لعدد السيرفرات في أي خدمة فهو مهم للغاية، فإذا كان مزود الخدمة يمتلك عدد قليل من السيرفرات، فإن جميع المستخدمين سيتصلون على نفس السيرفرات وبذلك تكون السرعة بطيئة جداً.

    عدد IP Address المتوفرة


    من الأفضل أن تكون خدمة VPN التي تختارها لديها العديد من IP Address فبذلك تكون قادرة على دعم العديد من المستخدمين وتوفير IPs مختلفة لهم في كل اتصال، و من جهة أخرى فرص التوصل الى IP Address ووضعه في Black list تصبح أقل عندما يكون هناكIPs أكثر.

    وأيضاً من الضروري التأكد من أن مزود خدمة VPN يقوم بتغير IP Address الحقيقي الخاص بك أثناء اتصالك بالإنترنت، إذا كان سبب استخدامك للخدمة من اجل إخفاء هويتك، فبعض مزودي خدمة VPN قد لا يقوم بتغير IP Address الخاص بالمستخدمين، ولذلك يجب عليك التأكد وذلك عن طريق الأدوات التي ذكرتها في الفصل الأول.

    أنظمة التشغيل المدعومة


    من المهم جداً التأكد من أن مزود خدمة VPN يدعم نظام التشغيل الخاص بك أو الهاتف الذكي والجهاز اللوحي الخاص بك والمتصفح الذي تتصفح به مواقع الويب. أغلب مزودي خدمة VPN يدعمون الأجهزة والأنظمة والمتصفحات المعروفة، مثلاً أنظمة الويندوز والماك ولينكس وAndroid و iOS وغيرها، لكن البعض منها لا يوفر تطبيق خاص للخدمة على الأجهزة الذكية مثل أجهزة iOS و Android بل على المستخدم فقط ضبط الإعدادات في هذه الأجهزة.

    ضمان إرجاع المال


    بالنسبة لمزودي خدمة VPN المدفوعة، أغلبهم يعطيك الخدمة مجاناً لفترة معينة كتجربة، وأيضاً في حال اشتركت في الخدمة ودفعت لذلك، تستطيع استرداد مالك إذا لم تعجبك الخدمة أو واجهت بعض المشاكل بحيث غيرت رأيك في الخدمة، بعض مزودي الخدمة يضعوا فترة شهر واحد فقط ضمان لاسترجاع المال، فعليك في حالة انسحابك من الخدمة أن تطلب المبلغ الخاص بك ضمن هذه الفترة.

    ميزة مكافحة البرامج الضارة وبرامج التجسس


    استخدام خدمة VPN لا يعني أنك غير معرض للخطر أثناء تصفحك مواقع الويب فيجب عليك أن تكون حذراً حول ما تقوم بتحميله، فمن الممكن بأن تتسبب في مشاكل لجهازك اثناء تحميل الملفات من الإنترنت بسبب احتوائها على برامج ضارة. عموماً بعض مقدمي خدمة VPN، يوفروا لعملائهم مع الخدمة ميزة مكافحة البرامج الضارة للتأكد من عدم تحميل الفيروسات أو برامج التجسس عند تصفح المواقع، فشيء جيد معرفة ما إذا كان مزود خدمة VPN يوفر لك هذه الميزة عند اتصالك، فعلى سبيل المثال، خدمة Hotspot Shield توفر الحماية من البرمجيات الخبيثة للمستخدمين أصحاب العضويات المدفوعة.

    طبعاً استخدام خدمة VPN لا يغنيك عن استخدام برامج Anti-Virus أو برامج Firewall وبرامج الحماية الأخرى، فلا تعتمد بشكل كلي على خدمة VPN بل حصن جهازك من كل جانب.

    الأنشطة المحظورة


    قبل اختيار أي خدمة VPN من الجيد التأكد من قائمة الأنشطة المحظورة التي يمنع مزود الخدمة استخدامها أثناء الاتصال بالخدمة، فالكثير من مزودي خدمة VPN لا يسمحوا مثلاً باستخدام تطبيقات BitTorrent وبرامج P2P الأخرى، فلذلك من الضروري أن تكون مدركاً للقيود التي تفرضها الخدمة قبل الاشتراك.

    الخصوصية


    قبل الاشتراك في أي خدمة VPN، تأكد من أنك على بينة وإطلاع لسياسة الخصوصية لمزود خدمة VPN، وقم بالتحقق ما إذا كان مزود الخدمة يقوم بتخزين أي نوع من السجلات أو البيانات، وهذا مهم بشكل كبير إذا كنت تستخدم الخدمة لمشاركة الملفات عن طريق P2P وغيرها من خدمات المشاركة.

    سمعة وموثوقية مزود الخدمة


    سمعة وموثوقية أي شركة أو مزود لخدمة VPN مهمة بالنسبة للكثير من المستخدمين، فشيء طبيعي أنك ستبحث عن الشركة الموثوقة أكثر وخاصة إذا كنت ستدفع بالمقابل للخدمة أو أنك تهمك خصوصيتك وبياناتك الخاصة، فلذلك عليك بالبحث جيداً عن مزود الخدمة وعن سمعته واستشر أهل الخبرة واقرأ تعليقات المستخدمين الذي تعاملوا مع هذا المزود، وكن حذر عند التعامل مع مزودي الخدمة الجدد، ابحث عن شركة لها سمعتها المعروفة أو التي لها شعبية ومستخدمين سواء من الناشطين أو من غيرهم.



    السابق

    التالي

    القائمة