إسكات الرفض الرقمي ذات الهوية المجهولة

سَجن مستخدمي تطبيق "تويتر" لنشرهم آراء نقدية من حسابات

عام 2013، نشرنا تقريراً يفصّل كيف تزيل حكومة البحرين الغطاء عن هوية أصحاب حسابات ذات هوية مجهولة، ثم تسجن مستخدميها زاعمةً أنهم يكتبون "تويت" ناقدة للحكومة.

وقد استطعنا توثيق 11 حالة من هذا النوع. ما تفعله الحكومة عادة، هو محاولة خداع مالك\ة حساب "تويتر" لينقروا على وسلة خبيثة، تقوم بكشف عنوان بروتوكول الانترنت (IP) الذي يستخدمون.

ويمكن للحكومة عندها أن تُجبر مزوّد خدمة الانترنت بكشف اسم من يُسند إليه\ا هذا الIP وعنوان شارعه\ا.

لقراءة التقرير كاملاً عن هذا التسريب على البلوغ خاصتنا.